أخبـار المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدولي

قال مرصد مجلس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي  لشؤون اللاجئين إن أول قافلة مساعدات دولية قد وصلت عن طريق البر إلى مدينة دير الزور، أكبر مدينة في شرق سوريا، بعد أن كانت محاصرة حتى وقت قريب من قبل تنظيم داعش.

2017/9/15 — قال مرصد مجلس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي  لشؤون اللاجئين إن أول قافلة مساعدات دولية قد وصلت عن طريق البر إلى مدينة دير الزور، أكبر مدينة في شرق سوريا، بعد أن كانت محاصرة حتى وقت قريب من قبل تنظيم داعش.

وأضافت المفوضية أنه بينما جلبت القافلة المكونة من خمس شاحنات مواد تشتد الحاجة إليها لحوالي 30 ألف شخص، فلا يزال ضعف هذا العدد على الأقل بحاجة إلى المساعدة الإنسانية.

قال مرصد مجلس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي لشؤون اللاجئين:
“قامت شاحناتنا بجلب المساعدات من مستودعنا في حمص. وبالطبع مع استمرار القتال العنيف حول دير الزور والرقة، نكرر دعوتنا إلى حماية السكان المدنيين وتأمين ممر آمن لهم من مناطق الصراع واحترام مبادئ القانون الإنساني الدولي.”

وحتى الآن، كانت الوسيلة الوحيدة لمساعدة سكان دير الزور المحاصرين من الجو، إذ قامت الأمم المتحدة بمئات عمليات الإسقاط الجوي منذ نيسان / أبريل من العام الماضي.

وفي خضم القتال الدائر خارج المدينة، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إنه سيبذل قصارى جهده لتوفير المساعدات الاعتيادية بمجرد أن تسمح الظروف الأمنية بذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق