أبحـاث المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار عامـةالمركز الإعلامي

سعادة رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي يشارك في برنامج “تراث” في نسخته الثانية بتنظيم بعثة الاتحاد الأوروبي

سعادة رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي يشارك في برنامج "تراث" في نسخته الثانية بتنظيم بعثة الاتحاد الأوروبي

  سعادة رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي, الدكتور محمود صباح الشمري (المفوض العام ) يشارك في  فعاليات برنامج “تراث” في نسخته الثانية بتنظيم بعثة الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع هيئة المراكز الثقافية الأوروبية في الأردن والتي تعنى ببرامج الاتحاد الأوروبي لدعم اللاجئين الفلسطينيين والسوريين في الأردن، مساء يوم الأربعاء في مركز هيا الثقافي.
وفي مستهل حفل انطلاق الفعاليات التي حضرها عدد من سفراء دول الاتحاد الأوروبي في الأردن، ألقى كلمة استحضر فيها أبياتاً شعرية للشاعر العربي السوري الراحل نزار قباني يتغنى فيها بدمشق ويصف حبه لها.والذي تخلله حفله موسيقيه من الفنانيين ابناء فلسطين والاردن وسوريه.
وأكد سعادة السفير فونتانا في كلمته أهمية الثقافة كجسر بين الحضارات المختلفة، منوها بالثقافة المشتركة لبلاد الشام التي تجمع بين الشعبين السوري والاردني والفلسطيني  بالإضافة إلى اللبناني . وقال “لنحتفل بالقيم والأحلام المشتركة ونحلم بمستقبل أكثر اشراقا”، داعيا الحضور لمشاهدة المزيد من العروض الثقافية يوم السبت المقبل.
واشتملت فعاليات اليوم على عرض بصري عن مشروع “قدرة” المدعوم من بعثة الاتحاد في الاردن في مجالات التعليم لاسيما تلك الموجهة لطلبة المدارس من اللاجئين السوريين والفلسطينيين , ودمجهم مع اشقائهم الاردنيين ضمن فعاليات فنية.
كما اشتمل حفل الانطلاق على معرض للصور بعنوان “قصتي” التي تعرض لنجاحات طلبة جامعيين من الاردنيين والفلسطينيين  واللاجئين السوريين الذين استكملوا دراساتهم الجامعية بدعم من برامج الاتحاد الاوروبي، إضافة إلى فقرات فنية غنائية.

وشكر سعادة الدكتور محمود الشمري رئيس البعثة الاوروبيه سعادة السفير اندريا فونتانا و هيئة المراكز الثقافية الأوروبية في الأردن والتي تعنى ببرامج الاتحاد الأوروبي لدعم اللاجئين الفلسطينيين والسوريين في الأردن على عطائهم الانساني والسلمي . مطالبا الاتحاد الاوروبي بضرورة اعتراف المملكه المتحده البريطانيه بجريمتها الانسانيه والسلام الدولي , اثناء احتلالها واستعمارها لفلسطين المحتله ,بجريمتها  في اصدار وعد بلفور المشؤوم وضياع حقوق الشعب الفلسطيني في وطنه وارضه وتعويضه ومنحه للمرتزقه الصهاينه الارهابيين مخالفا قانون مناهضة الاستعمار الدولي في العالم .  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق