أبحـاث المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار عامـةالمركز الإعلامي

سعادة رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي يشارك برعاية احتفال منصات التواصل الاجتماعي مبادرة “فتبينوا ” التي اطقلتها مديرية الامن العام تاكيدا لتوجهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله

سعادة رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي يشارك برعاية احتفال منصات التواصل الاجتماعي مبادرة "فتبينوا " التي اطقلتها مديرية الامن العام تاكيدا لتوجهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله

 

شارك بالرعاية سعادة رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي , الدكتور محمود صباح الشمري (المفوض العام ) يرافقه اعضاء المركز العربي برعاية احتفال منصات التواصل الاجتماعي لمبادرة “فتبينوا ” التي اطلقتها مديرية الامن العام تاكيدا لتوجهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله. وذالك التي جرت في قاعة النائب السابق امجد مسلماني بتاريخ 13/2/2019م. وبحضور راعي الاحتفال عطوفة  العميد ناهض المقابله الاكرم  لاقليم الوسط ومندوب مركز امن الحسين واعضاء المركز الامني المحلي والشرطه المجتمعيه لمركز امن الحسين وملتقى مخاتير العاصمه عمان. وقياديي المجتمع المحلي الاردني .

وألقى سعادة رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي كلمته واكد تبني المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي عن تقريره السنوي لنشاطات المركز العربي السابقه المحققه لاهداف وغايات حقوق الانسان في المملكه الاردنيه الهاشميه والوطن العربي في جميع فروعه في دول الشرق  الاوسط ودول شمال افريقيا   كما اكد تبنيه لهذه المبادره والتي جاءت تجسيدا لرؤى صاحب الجلاله الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه  تصديقا لقوله تعالى ” بسم الله الرحمن الرحيم : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ حين قال ان منصات التواصل الاجتماعي أم التناحر الاجتماعي ونشر الاشاعات الهدامه  والكاذبه القصد منها نشر الفتن في المجتمع المدني .كما تمنى سعادته دوام التقدم والازدهار والدعاء لاردننا الغالي ولقيادته الهاشميه السلامه من كل مكروه .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق