أبحـاث المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار عامـةالمركز الإعلامي

رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي يشارك بالاحتفال الوطني لدولة جنوب افريقيا في الاردن

رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي يشارك بالاحتفال الوطني لدولة جنوب افريقيا في الاردن

شارك سعادة رئيس المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي الدكتور محمود صباح الشمري (المفوض العام ) يرافقه اعضاء المركز العربي لحقوق الانسان . الاحتفال الوطني لدولة جنوب افريقيا في الاردن  الذي جرى في فندق الانتركونتننتال – عمان . وكان في استقباله سعادة سفير جنوب افريقيا في المملكه الاردنيه الهاشميه السيد جون دافيز واعضاء السفاره في عمان . كما التقى سفراء الدول الاجنبيه في عمان , وناقش معهم المخالفات الصهيونيه الارهابيه التي يقترفها المستعمر (الكيان الصهيوني ) من تنكيل وقتل وتشريد واعتقالات يقوم بها هذا الكيان الذي يضرب القوانين والمعاهدات الانسانيه عرض الحائط  وضرورة معاقبته ومقاطعته والطلب بمحاكمته دوليا باعتباره مجرمي حرب .
وافاد تصريح سفير جنوب افريقيا في عمان جون دافيز امام الحضور “تقدير بلاده ودعمها للدور المهم الذي يلعبه الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم , لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة”، مشيرا الى ان جميع دول العالم “تنظر الى الاردن كمثال للاستقرار والامن“.
وأشار دافيز إلى أن العلاقات بين البلدين جيدة وودية ويعمل الطرفان على تنميتها وتطويرها، لاسيما وان لدى البلدين تمثيلا دبلوماسيا على مستوى السفراء منذ عام 1994، وسنحتفل العام المقبل بمرور 25 عاما على تأسيس العلاقات الدبلوماسية، لافتا الى ان الاردن يرتبط بعلاقات متميزة مع كل افريقيا وليس فقط مع جنوب افريقيا ويحظى بالتقدير.
واضاف في حديث صحفي بمناسبة العيد الوطني لجنوب افريقيا ان بلاده هي اقوى اقتصاد في افريقيا والاكثر تنوعا، وعضو في العديد من المجموعات الدولية ومنها الاتحاد الافريقي والامم المتحدة ومجموعة الدول الاكثر نموا في العالم ومجموعة العشرين، مشيراً الى اننا “ندعم الاردن من خلال هذه المجموعات“. وندعم الحقوق الفلسطينيه .
وقال، إن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ 70 مليون دولار، حيث تصدر جنوب افريقيا الى الاردن اللحوم والفواكه والخضروات والمعلبات والبسكويت والاليات والتجهيزات الطبية، وتستورد من الاردن الادوية والكيماويات والمياه المعدنية والسجاد والانسجة والمعادن الاساسية وبعض الآليات، ورغم أن السنوات الخمس الأخيرة شهدت تزايدا ملحوظا للتبادل والتعاون التجاري، الا انه ما زال دون الطموح ونسعى للنهوض به، مشيرا الى أن وفدا اقتصاديا اردنيا سيزور جنوب افريقيا الشهر المقبل لبحث فرص التعاون التجاري وزيادته.
واشار الى المساعي المبذولة لتعزيز التعاون التعليمي خاصة في ظل ما تحظى به الجامعات الاردنية والجنوب افريقية من سمعة دولية متميزة، إضافة الى توفر الارضية المشتركة من خلال التدريس باللغة الانجليزية لدى الطرفين، وتميز الأردن بتدريس اللغة العربية.
واشار الى ان الاردنيين والجنوب افريقيين لا يحتاجون الى تأشيرات عند تنقلهم بين البلدين وهو ما يشجع على السياحة والتجارة، لافتا الى ان الجنوب افريقيين يعتبرون الاردن وجهة سياحية متميزة ومعظم الجنوب افريقيين الذين يعملون في الخليج يقضون اجازاتهم في الاردن، لذا نعمل على تطوير التعاون السياحي وتشجيع السياحة الاردنية الى جنوب افريقيا التي تزخر بمواقع سياحية جميلة كما الاردن.
وأعرب عن تطلع بلاده لتوقيع اتفاقية تعاون تجاري مع الاردن لاسيما ان الاردن لديه اتفاقيات تجارة مع الاتحاد الاوروبي وعدة دول اخرى، كما انه بوابه للعديد من الدول اهمها العراق التي يمكن لجنوب افريقيا الدخول الى سوقها من خلال الاردن وبما يحقق الفائدة مشتركة للبلدين.
وبين ان رئيس جنوب افريقيا سيريل رامافوسا هو رجل سياسي واقتصادي وسيعطي دفعة قوية للعلاقات الاقتصادية مع الاردن والدول الاخرى.
واكد دعم بلاده لمساعي الاردن حل القضية الفلسطينية وتحقيق حل الدولتين ، مثلما تدعم حقوق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة، لافتا الى وجود سفارة لبلاده في رام الله.
وقال، ان عدد #المسلمين في جنوب #افريقيا يبلغ مليونين يشكلون مجتمعا قويا ويحظى بالاحترام والرعاية ويتمتع بجميع الحقوق والواجبات ومنهم من يتولى مناصب مسؤولة في الدولة، كما أن هناك جمعيات خيرية اسلامية.
يشار الى ان جمهورية جنوب أفريقيا، تقع في أقصى جنوب أفريقيا ويحدها كل من ناميبيا، بوتسوانا، زيمبابوي، موزمبيق وسوازيلاند وعاصمتها بريتوريا ولديها 11 لغة رسمية، ويجيد جميع الجنوب افريقيين اللغة الانجليزية.

وشكر سعادة الدكتور محمود الشمري سعادة سفير دولة افريقيا السيد جون دافيز على حسن الاستقبال وايجابية جنوب افريقيا في تفهم الحقوق الانسانيه لفلسطين المحتله والساده سفراء الدول الحاضرين لدعمهم للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه الانسانيه . وضروة المحافظه على اهداف وغايات حقوق الانسان والسلام الدولي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق