أبحـاث المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار عامـةالمركز الإعلامي

تقريرلزيارة سعادة رئيس المركز العربي الدكتور محمود صباح الشمري والتحقيق في قرى الاطفال في الاردن من قبل فريق المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي في المملكه الاردنيه الهاشميه SOS

تقريرلزيارة سعادة رئيس المركز العربي الدكتور محمود صباح الشمري والتحقيق في قرى الاطفال في الاردن من قبل فريق المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي في المملكه الاردنيه الهاشميه SOS

 

بتاريخ 21-حزيران -2012 نشرت كل من جريدة الراي و جريدة جوردن تايمز الالكترونية مقالات تتضمن ادعاءات ضد قرى الاطفال وبناء على ذللك و بصورة مفاجئة تم تشكيل لجنة عمل للتحقيق في هذه الادعاءا ت ضد جمعية قرى الاطفال الاردنيه وبناء على ذالك تم تشكيل فريق عمل للتحقيق من المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي– الاردن.وابلاغ السيد رئيس الهيئه الاداريه للمنظمه. يتالف من رئيس الفريق

د . محمود مامون الصباح و عضوية كل من المحامية رينا الصباح و السيد محمد ابو غنيم  . وذلك برفقة فريق من الصحافة المحلية ( جريدة الراي و الدستور و الحياة و تلفزيون رؤيا والمجلة الالكترونية ديلي جوردان)وبتكليف من منظمه اليونسكو العالميه

بتاريخ 5-7-2012 يوم الخميس تم زيارة الفريق الى قرى الاطفال في طبربور عمان  بصوره مفاجئه ,حيث تمت زيارة قر ية الاطفال بصورة مفاجئة و التقينا هناك بالمديره التنفيذيه للقرى السيده لينا مولا. و تركت لنا المجال بان نقوم بجولة كما نرغب و نشاء و التقينا بمدير القرية السيد  حسام ابو جعب حيث التقينا مع الانسه هيام و تدعى ( ماما هيام ) التي اعربت  بداية عن حزنها العميق و الشديد لما تحدثت به تقارير اعلاميةاثرت سلبا على نفسية الامهات بالقرية واصفه ذلك  أنها مغلوطة ة وغير صحيحة لامن قريب او بعيد مؤكدة بان رسالتها كأم اكبر من الحديث و الرد عليه مؤكدة ايضا انها ستبقى تعمل كام لاطفالها بالقرية وان رسالة القرية المتمثلة بالمديرة التنفيذية لقرى الاطفال السيدة لينا مولى الانسانه الرائعه و الحنونه واضافت حسبي الله و نعم الوكيل

المركز العربي  لحقوق الانسان والسلام الدولي

Arab Canter Human Rights and International of Peace

———————————————————————————

كما تم الاطلاع على المسكن المؤلف كل بيت من 4 غرف ( نوم مطبخ و مجهز بالكهرباء و لوازم البيت و تلفزيون و جهازو كمبيوتر للاطفال و حديقة مجاورة للبيت وان كل ام مسوؤلة عن: 5-9 اطفال من سن شهر واحد الى 18 عام  و الذكور منفصلون عن الاناث في المرافق . وان كل طفل له ملف خاص لمراقبة سلوكه من قبل المرشدة النفسية المقيمة في القرية الانسة ميساء شابسوغ و هي تحمل درجة الماجستير في علم النفس

وبتاريخ 12-7-2012 قمنا بزيارة مفاجئة لقرية الاطفال في مدينة اربد حيث قام باستقبالنا مدير القرية السيد زكريا المومني و الاطفال المقيمين و قد شاهدنا في ساحات القرية اطفالا نسو كل شيء حولهم و اعني هنا انهم نسو الظروف القاسية المت بهم من

ظروف اسرية او عائلية او المجتمع وتم الاطلاع على بيوت الاطفال و التحقيق مع الامهات في هذه القرية المؤلفه من 12 بيت و على ملفات الاطفال الخاصة حيث لمسنا كل تعاون ولم نجد اي انتهاكات لحقوق الانسان بل بالعكس و جدنا ادارة قرى الاطفال تركز على رفع المستوى التربوي و الاكاديمي لدى الاطفال و الكبار منهم و يتم متابعة الاطفال من قبل الامهات بالدرجة الاولى بالاضافة الى متطوعين و مدربين متطوعون هولنديون متخصصون في التربيه الخاصه للاطفال (مجهولي النسب ) وصعوبات التعليم مع مراعاة الفروق الفردية في القدرات و مستويات الذكاء وكما تعزز قرى الاطفال هذه  وجودها في المجتمع المحلي من خلال المشاركة في المؤسسات و الدوائر الحكومية و الاهلية في كل محافظات المملكة و تكثيف الجهود في متابعة تطوير الطفل وافاد مدير القرية السيد زكريا المومني حيث قال خلال العطلة الصيفية لدينا انشطة رياضية ككرة السلة و القدم وانشطة اخرى ثقافية و محادثة باللغة الانكليزية و اجهزة

الحاسوب والسباحه.

بعد مقابلة 10 من الاطفال حصلوا على الحزام الاسود في الكراتيه و خريجو الجامعات و المعاهد العلمية و كما اطلعنا على انشطة دينية وواعظات و تحفيظ القران الكريم وانشطة اخرى لا تتوافر في الممجتمع المحلي

وما زلنا نواصل تحقيقاتنا في قرى الاطفال والتي مضي على بدئها ثلاثة اسابيع متتالية حيث اطلعنا على قصص و حكايات لا تعرف اليأس ابدا تعرض لها الاطفال قبل ان يلتحقوا بقرى الاطفال في عمان و اربد و العقبة لتتحول الى نجاحات بعد ان وجدوا الايادي البيضاء و القلوب الحنونة التي وقفت معهم وراعتهم في الوقت الذي انكرهم المجتمع .

وكانت جولتنا المفاجئة ايضا  لتقصي الحقائق عن قرى الاطفال في العقبة اوضاعها و اوضاع من يقطنون فيها من امهات و اطفال ذكورا و اناث حيث كان ايضا في استقبالنا

 

المركز العربي  لحقوق الانسان والسلام الدولي

Arab Canter Human Rights and International of Peace

———————————————————————————

مدير قرية الاطفال في العقبة السيد فايز الحياري و افاد انه في  قريه مدينة العقبه  69 طفلا ذكورا و اناث ولديه كادر تربوي ووظيفي يصل عددهم الى 10 اطفال وايضا 2 من المسؤلين في  بيوت الشباب

وما ادهشني بعداطلاعي من ابداعات حقيقية و تفوقا واضحا لا يستطيع احد ان ينكره او يوقفه . وان مديرية الامن العام اعتمدت توظيف عدة خريجات من هذه القرى في الوظائف الاداريه ووظائف لدى دائرة السير .

وتم الاجتماع والاطلاع مع المستشار القانوني للجمعيه المحامي الاستاذ طريف نبيل في مناقشة الاتهامات والهجمات الاعلاميه للجمعيه مؤخرا وقدم شرحا حول طبيعة عمل القرى  موضحا ان ان ما تتهم فيه الجمعيه هو عباره عن حالات إساءه من قبل نزلاء

لزملائهم مضى عليها اكثر من عشرة سنوات وتمت معالجة تلك المواضيع في وقتها ضمن نطاق المؤسسه التربويه بعد التحقيق الاداري من قبل الجمعيه .

واضافت السيده لينا مولا المديره التنفيذيه لقرى الاطفال في المملكه الاردنيه الهاشميه

نحن كقرى اطفال نعتمد على ما يأتينا من تمويل من الجهات المانحه لكن صدور

إدعأت  من قبل وسائل الاعلام عن قرى الاطفال في الاردن اثرت تأثيرا سلبيا من قبل المانحين الذين أثروا ايقاف دعمهم لهذه قرى الاطفال في الاردن . وتابعت مع احترامي الشديد للجنة وزارة التنميه الاجتماعيه ان تقريرها حمل نوعا من المبالغه كم انه لم يتناول تفاصيل وحيثيات ما اعتبرها انتهاكات  لحقوق الاطفال في هذه القرى وبينت ان الاداره السابقه لقرى الاطفال تعاملت مع الحاله من خلال الارشاد النفسي والاجتماعي للاطفال واتخاذ الاجرأت التربويه اللازمه بحقهم . وان هذه الحالات سابقه قبل عشرة

سنوات وتعتبر منتهيه بالتقادم .

ومن انجازات قرى الاطفال الحائزه على الجوائز العالميه – (ماما حنان ) احدى الامهات في قرى الاطفال والتي فازت قبل نحو شهر ونيف بجائزة افضل ام بديله على مستوى العالم خلال حفل اقيم بقرى الاطفال في النمسا وافادت إن ( التقرير شكل احباطا للعاملين في قرى الاطفال في الاردن موضحه ان ( صدور تقرير لجنة وزارة التنميه بهذا الشكل حرمها من فرحتها بالفوز ). وانه قد تخرج على يديها ثلاثة اجيال من ابناء القرى وعملت في القرى منذ 27 عاما وانها ترى للعاملين في المجال الاجتماعي

المركز العربي  لحقوق الانسان والسلام الدولي

Arab Canter Human Rights and International of Peace

———————————————————————————

والرعائي ) يجب تقديم كل دعم ومادي ومعنوي واعلامي لاستمرار اداء هذه الرساله  موضحه ان التقرير لم يتناول الايجابيات والجهود المضنيه التي يبذلها العاملون في هذه القرى .

نتيجه التقرير و التحقيق والتوصيه

 

1- ضرورة توفير الدعم المعنوي والانساني الدائم للاطفال من قبل الاهالي  ووزارة التنميه الاجتماعيه .

2ضرورة بقاء الفتاه لغاية سن18 في رعاية الام البديله وذالك لحاجة هؤلاء الفتيات لرعاية الام خاصه لمتابعة الدراسه  كما ستساعد الام في رعاية الاطفال .

3عمل مكتب ارتباط من قبل وزارة التنميه الاجتماعيه لمتابعة احوال الخريجين ما بعد سن 18 سنه وبالتحديد الفتيات .

4- العمل على توفير وظائف للخريجين من بيوت الشباب والشابات في مؤسسات الدوله المدنيه والعسكريه .

5-  العمل على توعية الاطفال بالقيم الديمقراطيه وحقوق الانسان وحقوق الطفل فاقدي الرعايه الوالديه.

6- إيجاد حل جذري لمشكلة الارقام الوطنيه التي تميز هذه الفئه من الناس     مما يسبب خرقا واضحا في التمييز  لحقوق الانسان من هذه الفئه .

7- تشريع قانون خاص بالمساواه في الحقوق والواجبات ومنع التمييز إذ

يجرم التمييز ويتعامل مع الشكاوى الوارده بشأنه.

المركز العربي  لحقوق الانسان والسلام الدولي

Arab Canter Human Rights and International of Peace ———————————————————————————

8- اشراك المنتفعين من هؤلاء في اي لجنه او هيئه تعني بشؤونهم.

9-  الغاء اية مظاهر تشير الى ان هؤلاء اطفال من قرى الاطفال(مجهولي النسب) بما يميزهم مثل وسائل النقل الخاصه في الاطفال والزي  الى اخره .

10- تخصيص وقف للصرف على دور الرعايه الاجتماعيه وقرى

الاطفال .ومراكز التربيه الخاصه .

قام بالتحقيق والاعداد :

دكتور محمود الصباح

– اللجنه القانونيه  / المنظمه العربيه لحقوق الانسان .

 

نسخه للحفظ

نسخه لارشيف المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي  .

نسخه للمركز الوطني لحقوق الانسان في الاردن .

نسخه لجمعية قرى الاطفال في الاردن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق