أبحـاث المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدوليأخبـار عامـةالمركز الإعلامي

ادانة واستنكار يدين المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي ما تعرض له المسجد الاقصى المبارك

ادانة واستنكار يدين المركز العربي لحقوق الانسان والسلام الدولي ما تعرض له المسجد الاقصى المبارك

المسجد الاقصى المبارك وثالث الحرمين الشريفين مسجد الاسراء والمعراج عاصمة فلسطين المحتله بيد الصهيونيه  والمستعمرين  صباح اليوم ان ما أقدمت عليه السلطات الإسرائيلية صباح اليوم، من إعتداء بالضرب على المرابطين والمعتكفين ومن إعتقال وتخريب وتكسير وإغلاق أبواب بالسلاسل في الحرم القبلي، هو إنتهاك خطير، مارسته قوات الإحتلال الإسرائيلي بحق حرمة وقداسة المسجد الأقصى المبارك الذي يشكل خط أحمر لدى مليكنا وشعبنا ولحرمة شهر رمضان المبارك ، وأنها بدأت واستمرت دينية وأخلاقية وسلوكية تخالف مبادئ العدل وقيم الدين وأن هذه الممارسات تمثل تعدي صارخ بحق دور العبادة، الذي يتوجب أن ننأى عنها من العنف والأرهاب والترويع، ولكونها تضرب بعرض الحائط قرار محكمة العدل العليا المتعلق بالمسجد الأقصى في يوم ما يعرف بذكرى توحيد القدس، وأنها خرقا لمعاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية وللتفاهمات الثنائية وللتعهدات والإلتزامات التي أخذها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في عمان مؤخرا، الأمر الذي يدعونا إلى إتخاذ القرارات القانونية والدبلوماسية في الوقت المناسب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق